انك لا تهدي من تحب ولكن الله يهدي من يشاء
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 للذرى ليس الا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محب الال والصحابة
عضو جديد
عضو جديد


عدد الرسائل : 4
العمر : 53
الدولة : العراق \الانبار
تاريخ التسجيل : 03/08/2009

مُساهمةموضوع: للذرى ليس الا   الثلاثاء أغسطس 18, 2009 12:17 pm

بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى الال والصحابة ومن والاه اخوتي في الله ... قرات قبل اسابيع موضوعا في احد المنتديات حول اخوان لنا من المسلمين الذين والله لم اكن قد سمعت عنهم من قبل .. الاوهم الذين يسمون( الايغور) وهم من المسلمين الذين يسكنون في احد الاقاليم التي احتلتها الصين وكانت تسمى من قبل تركستان الشرقيه ولا اطيل عليكم فلقد علمت انهم حالهم كحال كل المسلمين في الدول الغير مسلمه مضطهدين ومن الكفرة البوذيين الشيوعيين الصينيين وهناك حرب معلنة عليهم الغرض منها طمس معالم دينهم و جعلهم من الملحدين الكفرة كما حكومة الصين وهم يقاتلون في سبيل المحافظة على دينهم وهويتهم المسلمه والذي حز في نفسي انه وفي احد المنتديات ذكرهم احد الاخوان وذكر حالهم فاذا باحد الا عضاء يرد بانه لم يسمع بهم قط فعلى من تقع المسؤوليه هل علينا نحن اخوانهم ام على الاعلام ام على الحكام الذين لم يذكرهم احد من الذين سبق ذكرهم.. وعلى كل حال ليس لنا من الامر الا ان ندعو لهم ولكل اخوننا المسلمين في اصقاع الارض ان يفرج الله عنهم ويتقبل من مات منهم ويرضى عنهم وبالاخص ونحن ننتظر قدوم شهر البركات وقبول الدعوات .. واستغفر الله العظيم واساله قبول صالح الاعمال منا ومنكم ومن كل المسلمين انه سميع مجيب ......... السلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
المحب في الله
الادارة
الادارة
avatar

عدد الرسائل : 52
العمر : 34
الدولة : syria
تاريخ التسجيل : 15/02/2008

مُساهمةموضوع: رد: للذرى ليس الا   الأربعاء أغسطس 19, 2009 2:36 am

جزاك الله خير على الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
للذرى ليس الا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
نفحات ايمانية :: 
الشعر والادب
 :: القصص والروايات
-
انتقل الى: